CSR Middle East, CSR dedicated platform with 3.280 corporate members in the Middle East.

One stop source for Corporate Social Responsibility news, events, jobs, reports, directories, etc.

We believe the importance of CSR, join us today! 

دور الشركات في خدمة المجتمع


المسؤولية الاجتماعية تعد اليوم الاستثمار الأمثل للشركات التي ترغب في تحقيق درجات عالية من الرضا لدى المستهلكين وبناء علاقة وطيدة مع المجتمع غير مدفوعة خاصة في ظل تنامي الوعي لدى شرائح واسعة في المجتمع أصبحت مدركة لمسؤوليات الشركات ودورها 

كتب - علي المطاعني

يتزايد الاهتمام في العالم بالمسؤولية الاجتماعية من جانب الشركات والمؤسسات في العديد من المجالات مثل خدمة المجتمع والتنمية المستدامة والبيئة والثقافة والتراث والرياضة وغيرها من الجوانب؛ وذلك للوفاء بالالتزامات المجتمعية الواجب النهوض بها، وتحسين سمعة هذه الشركات في المجتمعات التي تعمل بها، واستثمار هذه الجوانب في الولوج الى المجتمع سواء بخدماتها ومنتجاتها باعتبارها وسيلة مستساغة للتعريف بالشركات بعيدا عن الجوانب الدعائية المكشوفة والمكلفة.

لا شك ان المسؤولية الاجتماعية تعد اليوم الاستثمار الامثل للشركات التي ترغب في تحقيق درجات عالية من الرضا لدى المستهلكين وبناء علاقة وطيدة مع المجتمع، غير مدفوعة خاصة في ظل تنامي الوعي لدى شرائح واسعة في المجتمع أصبحت مدركة لمسؤوليات الشركات ودورها، وعلى اطلاع عميق بهذه الجوانب وتأخذ جوانب المقارنة في التعاطي مع خدمات هذه الشركة او تلك للمجتمع ودعمها من عدمه، وبذلك تشكل ضغطا على الشركات التي لا تولي اهمية لجوانب الدعم للمجتمع.

المسؤولية الاجتماعية في السلطنة مازالت في مراحلها الاولى وتتخذ شكل المبادرات الفردية غير المنظمة وليست ذات ابعاد مؤسسية فاعلة، الا بعض الشركات الوطنية والاجنبية التي لها برامج واضحة في هذا الشأن، الامر الذي يتطلب اعطاء هذا الجانب الاهمية الكبيرة في شركاتنا ومؤسساتنا وتعزيز جوانبها الهيكلية كإحدى الوحدات المختصة التي يفترض ان تكون في هياكل شركاتنا ووضع استراتيجيات واضحة في هذا الشأن.

هناك الكثير من الدواعي التي تحثنا على الاهتمام بهذا المجال سواء الدينية المتمثلة في حث الدين الاسلامي على التكافل الاجتماعي او الاعراف والتقاليد العربية، وكذلك جهود الحكومة في هذا الشأن التي أعطت بسخاء طوال السنوات الماضية وحان الوقت لمؤسسات القطاع الخاص لأن تضطلع بمسؤولية في هذا الجانب تكون رديفا قويا لدعم الحكومة خاصة مع تزايد المسؤوليات الحكومية، وتزايد المتطلبات في هذا المجال، وتعاظم دور الشركات في المسؤولية الاجتماعية في المجتمع.ان كل ذلك يوضح بما لا يدع مجالا للشك ان المسؤولية الاجتماعية في السلطنة قادمة لتأخذ دورها في المجتمع والنهوض بمسؤولياتها كأحد جوانب العمل الوطني والاجتماعي، والشركات العمانية اصبحت واعية لدورها ومسؤولياتها اكثر من أي وقت مضى، خاصة وان القيادات الشابة والمتعلمة اصبحت تتولى زمام الامور في شركاتنا ومؤسساتنا ولديها افكار ومبادرات نبيلة في دعم المجتمع والتنمية المستدامة.الا ان ذلك لا يعني ان الطريق لتحقيق المسؤولية الاجتماعية مفروش بالورد وانما يحتاج الى قناعات ذاتية من ارباب العمل والقيادات الادارية والجميع بأهمية هذا الجانب المضيء في حياتنا، وقناعة ان هناك شرائح واسعة في المجتمع تحتاج الى كل الدعم والمساندة لتعيش حياة كريمة مثلنا، ومن الاهمية التعاون لتحقيق هذه الغايات الكبيرة.

النهوض بالمسؤولية الاجتماعية بالطبع يحتاج الى توعية واسعة، وترسيخ مفاهيم العمل الاجتماعي والتنمية المستدامة واهدافها وآلياتها، وهذه ليست عملية بسيطة وسهلة ولكن بتضافر الجهود يمكن تحقيق هذه الغايات للوصول الى ما نهدف اليه.ونتطلع ان نولي المسؤولية الاجتماعية للشركات كل الاهتمام ودفع الامور الى الامام في هذا الجانب، لتتضافر الجهود نحو تحقيق الغد الافضل للجميع في مجتمع متكافل ومتعاون ومتجاوز لكل الظروف والتحديات

 

 

Views: 1692

Comment

You need to be a member of CSR Middle East to add comments!

Join CSR Middle East

© 2017   Created by Dr. Fatih Mehmet Gul.   Powered by

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service