CSR Middle East, CSR dedicated platform with 3.555 corporate members in the Middle East.

نادي العطاء للمسؤولية الاجتماعية يطلق أول برامجه بمخاطبة الشركات والمؤسسات والجمعيات

بدأ نادي العطاء للمسؤولية الاجتماعية التابع لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة، بتنفيذ أول برامجه بعد أن أطلقه نائب الأمين العام هناء الزهير أخيراً، وكانت أولى المنتسبات إليه حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة جواهر بنت نايف، حيث يستند أول البرنامج على بدء مخاطبة المؤسسات الحكومية والخاصة، والبنوك، والشركات، والهيئات العامة، والمؤسسات شبه الحكومية وغير الربحية، إضافة إلى المؤسسات التعليمية والصحية، كما سيتم التواصل مع الجمعيات والمراكز الخيرية، لبث الوعي بمفهوم المسؤولية الاجتماعية وتقديم المشورة في هذا المجال وفتح قنوات التواصل لتعزيز المسؤولية الاجتماعية.
وكشفت الزهير عن الخطة التي تم إعدادها للنادي، والتي تتضمن بدء التنسيق مع مؤسسات التدريب والتعليم، من خلال سد الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل لتأمين المهارات الضرورية للسوق، وجودة برامج التدريب، كما تقوم الخطة على أهمية دعم مراكز الأبحاث التي تولي اهتماما للمسؤولية الاجتماعية ودراسات المجتمع وكذلك دعم المؤتمرات والملتقيات التي من شأنها النهوض بالمجتمع.
وأبانت، أنه سيتم التنسيق مع مؤسسات العمل الخيري، في تنفيذ مشروعات المسؤولية الاجتماعية، والتعرف على المشكلات الاجتماعية، والتركيز على شرائح معينة كالأرامل، والمعوقين، والأيتام، وكبار السن، والعمل على إنشاء المزيد من المؤسسات الخيرية، التي تعمل في تخصصات مختلفة مثل الرعاية الصحية، ودعم المشروعات والقروض الحسنة، والتنمية الاجتماعية، والتعليم والتقنية، وحماية البيئة، ومكافحة التلوث، والإسكان، بالإضافة إلى تعزيز جمعيات الأيتام وتعليم القرآن، والوقف، والإغاثة والدعوة والإرشاد والوعظ.
كما ينفذ النادي برنامجا يسهم في التعرف على الفقر وكيفية القضاء عليه، وإعادة هيكلة المناطق العشوائية، وفيما يتعلق بالبيئة أعدت إدارة النادي وبحسب الزهير، سلسة برامج حول التوعية بمفهوم المحافظة على البيئة، والقضاء على التلوث، والإقلال من الأضرار في الطبيعة، مبينة “ولم يتم الإغفال عن قضايا الأسرة والطفل، حيث سيتم التعاون مع جهات مختصة في شؤون الأم والطفل، وإقامة برامج توعوية، لتعزيز مفهوم الترابط الأسري، وتعزيز مفهوم التربية الصحيحة، وتشجيع قيام برامج تخدم الأسرة والطفل.
وأشارت الزهير إلى أن رؤية النادي، تنطلق من الريادة في خلق شراكة متميزة بين الفرد والمجتمع لتكوين بيئة صحية مبنية على المسؤولية الفردية، والاجتماعية، لتحقيق التنمية المستدامة من خلال العمل على تعزيز ثقافة الالتزام الأخلاقي ونشر ثقافة الشراكة الأمثل بين ثالوث المسؤولية الاجتماعية “الحكومة، القطاع الخاص، المواطن)، وعن المبادئ التي يقوم عليها النادي، أوضحت “الجميع يتحمل المسؤولية تجاه النفس، والأسرة، والمجتمع، والمشاركة في العمل الخيري هو أساس الاستقلال الاقتصادي، وربط المسؤولية الاجتماعية في المعتقدات والقيم الإسلامية، ورد الجميل للمجتمع في الإنفاق على الأعمال الخيرية، والمسؤولية الاجتماعية وسيلة للالتزام الإيجابي للشركات والمؤسسات تجاه المجتمع من خلال تنمية الموارد البشرية”.

Views: 111

Comment

You need to be a member of CSR Middle East to add comments!

Join CSR Middle East

© 2019   Created by Dr. Fatih Mehmet Gul.   Powered by

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service